مدينة مرسين جنوب تركيا مدينة تاريخية

0_14

من جديد عثر عمال الحفر والبناء في إحدى الأسواق المحلية في بلدة “طرسوس” التابعة لمدينة “مرسين” الساحلية جنوب تركيا على لوحتين فسيفسائيتين تعودان إلى القرن الثاني أو الثالث الميلادي، وذلك أثناء قيامهم بأعمال حفريات تنظمها البلدية. وأفاد أحد المشرفين على أعمال الحفريات أن اللوحتين الفسيفسائيتين تحتويان على رسومات وزخارف عديدة من بينها خمس صور على هيئة إنسان، مضيفًا بأن إحدى اللوحتين يبلغ طولها 52 مترًا وارتفاعها سبعة أمتار وعرضها سبعة أمتار أيضًا، مؤكدًا على أن البلدية أوقفت أعمال الحفر على الفور وشرعت بأعمال تنقيب للكشف عن آثار أخرى من المحتمل أن توجد في هذه المنطقة. وأشار مدير المتحف الوطني في مرسين “محمد جاووش” إلى أن الكشوفات الأولية تشير إلى أن اللوحتين تعودان إلى القرن الثاني…

الخطوط العريضة للتاريخ التركي منذ بدايته وحتى عام 1923

الأتراك والدول التركية الأولى ظهر الأتراك، وهم جماهير شعب يتحد تحت لغة واحدة تنتمي لمجموعة اورال-آلتاي، لأول مرة على مسرح التاريخ فوق سفوح جبال كوغمن في القرن السابع قبل الميلاد. وطبقاً للمصادر الصينية فإن الكيان السياسي التركي في آسيا بدأ في القرن الثالث قبل الميلاد مع الهون. انتصر الهونيون، الذين أسسوا إمبراطورية كبيرة في عهد مته خان، على المغول والليوئجيين وسيطروا على أبواب الصين الغربية وطرق تجارتها. وبعد انهيار الإمبراطورية الهونية في آسيا، ظهرت على المسرح إمبراطورية غوك تورك على السفوح الشرقية لجبال آلتاي عام 552 م. وفي ظل هذه الامبرطورية تم لأول مرة اعتماد كلمة «الترك» كاسم رسمي للدولة. من هنا تبوأ الخاقان «بيلغة» و «كول تغين» مكانتهما في التاريخ كرجلي دولة تركيين تحليا…

تاريخ الجمهورية التركية

تنظيم إدارة الدولة والثورات الإصلاحية عد النصر في حرب التحرير الوطنية، وضمان الاستقلال الوطني وحدود البلاد بمعاهدة لوزان، جاء دور بلورة شكل الدولة وتنظيمها، وأول عمل بادر إليه مصطفى كمال هو دمج جمعيات الأناضول والروميلى للدفاع عن الشرعية، التي تشكلت أثناء الحرب، ضمن كيان حزب الشعب الجمهوري، متولياً رئاسته. كان هدف حزب الشعب الجمهوري تحديث البلاد وتحقيق النظام الغربي المتبنى كنمط للحياة.   وبغية إضفاء الهوية الديمقراطية للدولة بالمعنى المعاصر تم بتاريخ 29 أكتوبر 1923 إعلان الجمهورية كواحدة من أهم الثورات الإصلاحية في البلاد. وتم بالإجماع انتخاب رائد النضال الوطني مصطفى كمال أول رئيس للجمهورية التركية. كما تم تعيين عصمت باشا (إينونو) رئيساً للوزراء. قرر المجلس الوطني التركي الكبير بعد أربعة أشهر من إعلان الجمهورية…